هذه الخدمةُ تعملُ بصورةٍ آليةٍ، وهي قيدُ الضبطِ والتطوير، 
3296 - حَدَّثَنَا عَبَّادٌ ، قَالَ : نَا عَلِيُّ بْنُ هَاشِمٍ ، قَالَ : نَا مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ ، عَنْ أَبِيهِ ، وَعَمِّهِ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : بَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلِيًّا أَمِيرًا عَلَى الْيَمَنِ ، وَخَرَجَ مَعَهُ رَجُلٌ مِنْ أَسْلَمَ يُقَالُ لَهُ عَمْرُو بْنُ شَاسٍ فَرَجَعَ وَهُوَ يَذُمُّ عَلِيًّا وَيَشْكُوهُ فَبَعَثَ إِلَيْهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : أَخْبَرَنَا عَمْرٌو هَلْ رَأَيْتَ مِنْ عَلِيٍّ جَوْرًا فِي حُكْمِهِ أَوْ أَثَرَةً فِي قَسْمِهِ ؟ قَالَ : اللَّهُمَّ لَا فَعَلَامَ تَقُولُ مَا يَبْلُغْنِي ؟ قَالَ : بُغْضُهُ لَا أَمْلِكُهُ ، قَالَ : فَغَضِبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى عُرِفَ ذَلِكَ فِي وَجْهِهِ ، وَقَالَ : مَنْ أَبْغَضَهُ فَقَدْ أَبْغَضَنِي ، وَمَنْ أَبْغَضَنِي فَقَدْ أَبْغَضَ اللَّهَ ، وَمَنْ أُحَبَّهُ فَقَدْ أَحَبَّنِي ، وَمَنْ أَحَبَّنِي فَقَدْ أَحَبَّ اللَّهَ
هذه الخدمةُ تعملُ بصورةٍ آليةٍ، وهي قيدُ الضبطِ والتطوير،  حدثنا عباد ، قال : نا علي بن هاشم ، قال : نا محمد بن عبيد الله ، عن أبيه ، وعمه ، عن أبي رافع ، رضي الله عنه ، قال : بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم عليا أميرا على اليمن ، وخرج معه رجل من أسلم يقال له عمرو بن شاس فرجع وهو يذم عليا ويشكوه فبعث إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : أخبرنا عمرو هل رأيت من علي جورا في حكمه أو أثرة في قسمه ؟ قال : اللهم لا فعلام تقول ما يبلغني ؟ قال : بغضه لا أملكه ، قال : فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى عرف ذلك في وجهه ، وقال : من أبغضه فقد أبغضني ، ومن أبغضني فقد أبغض الله ، ومن أحبه فقد أحبني ، ومن أحبني فقد أحب الله
هذه الخدمةُ تعملُ بصورةٍ آليةٍ، وهي قيدُ الضبطِ والتطوير، 

: هذه القراءةُ حاسوبية، وما زالت قيدُ الضبطِ والتطوير،